background

المَطَر الحَمْضيّ 


المَطَر الحَمْضيّ

المَطَرُ الحَمضيُّ يُمكِنُ أن يَتسبَّبَ بمَحوِ الدِّهانِ عن سَيّارتِكَ. يُمكِنُ أن يَتأكَّلَ حِجارةَ الأَبنيةِ والمَنحوتاتِ، ويُسمِّمَ الأَشجارَ وحتّى يَقتُلَ الكائناتِ الحيّةَ في البُحَيراتِ. قد تَظُنُّ أنّ الحَمضَ الشَّديدَ التَّركيزِ فقط يُمكِنُ أن يَتسبَّبَ بهذا الضَّرَرِ. على أنّ المَطَرَ الحَمضيَّ، إذا ما أُعطيَ الوقتَ الكافي، يُمكِنُ أن يُشكِّلَ تَهديدًا خَطيرًا. عِندَما تَحرُقُ محطّاتُ تَوليدِ القُدرةِ، والسَّيّاراتُ، والمَصانِعُ وَقودًا، تُطلِقُ غازاتٍ مثلَ ثاني أُكسيدِ الكِبريتِ وأُكسيدِ النِّتروجينِ. البَراكينُ وحَرائقُ الغاباتِ والنَّباتاتُ المُتحلِّلةُ تُطلِقُ أَيضًا غازاتٍ. عِندَما تَدخُلُ هذه الغازاتُ الجوَّ، تَتفاعَلُ مع غازاتٍ غيرِ ضارّةٍ لتُشكِّلَ حَمضَ الكِبريتيك وحَمضَ النّيتريك. هذانِ الحَمضانِ يَتّحِدانِ مع بُخارِ الماءِ ويَسقُطانِ معه على الأَرضِ مَطَرًا حَمضيًّا. الغازاتُ التي تُشكِّلُ المَطَرَ الحَمضيَّ يُمكِنُ أن تَنتقِلَ مع الرّيحِ مئاتِ الكيلومتراتِ. هذا يَعني أنّ المَطَرَ الحَمضيَّ يُمكِنُ أن يكونَ له آثارٌ مُكلِفةٌ وقاتِلةٌ لكِلا المَناطِقِ القريبةِ منَ المَصدَرِ والبعيدةِ عنه.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مَقالِع الرُّخام

بُنِيَت قُبّةُ تاجِ مَحَلّ، ضَريحٌ وأَحَدُ أَجمَلِ المَباني في العالَمِ، من رُخامٍ بلَونِ العَظمِ. نَحَتَ مايكِل أَنْ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
كيلووي

جَزيرةُ كيلووي في هاواي لا يَزالُ النَّشاطُ البُركانيُّ مُتواصِلًا فيها منذ ما بين 000 300 و000 600 سنةٍ، وهو ما يَجع...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
مُثلَّث العَفْر

حَرارةُ صَحراءَ حارِقةٌ، وكيلومِتراتٌ من شُقوقٍ في الأَرضِ تَقذِفُ كِبريتًا وحُمَمًا بُركانيّةً، وزَلازِلُ مُتواصِلةٌ...

اقرأ المزيد