background

رِحلات الفَضاء 


رِحلات الفَضاء

منذُ عَشَراتٍ قليلةٍ مِنَ السِّنينَ فقط لم تَكُن لتَجِدَ أخبارًا عن رِحلاتِ الفَضاءِ إلّا في قِصَصِ الخَيالِ العِلميِّ. أمّا اليومَ فمَركَباتُ الفَضاء تَنطلِقُ من الأَرضِ بانتِظامٍ لتَضَعَ السِّواتِلَ الاصطناعيّةَ في مَجالاتِها حولَ كَوكَبِنا وتَحمِلَ المَسابيرِ والرُّوّادِ إلى الفَضاءِ. أَصبَحَت رِحلاتُ الفضاءِ حقيقةً بفَضلِ اكتِشافَينِ، مُحرِّكاتُ الصَّواريخِ التي تَستطيعُ دونَ سِواها أن تَعمَلَ في فَراغِ الفَضاءِ والكُمبيوتر الذي لا غِنى عنه لِقيادةِ مَركَبةِ الفَضاءِ في رِحلتها. مَركَباتُ الفَضاءِ تَقومُ بمُهمّاتٍ عديدةٍ في الفضاءِ. كثيرٌ مِن عَمَلِها يَتَعلَّقُ بإطلاقِ السَّواتِلِ الاصطِناعيةِ التي لها وَظائفُ عديدةٌ متنوِّعةٌ مثلُ رَسمِ خَرائطَ للأَرضِ وتَزويدِ البُلدانِ برَوابِطِ اتِّصالاتٍ. إلّا أنّ أَكثَرَ مُهمّاتِها إثارةُ استِكشافِ الفَضاءِ نَفسِهِ. حَمَلت مَركَباتُ الفَضاءِ الرُّوّادَ إلى القَمَر. وعلى الرُّغمِ من أنّ هذه الرِّحلةُ المُثيرةُ استَغرَقَت ثلاثةَ أيّامٍ فهي لم تَقطَع إلّا شَذرةً ضئيلةً من عُرضِ الكَونِ. رائداتُ الفَضاءِ الحقيقيّةُ هي ڤويجر وپايونير وغيرُها من المسابيرالخاليةِ مِنَ البَشَرِ (لا طَيّارينَ فيها) التي تُسافِرُ سنواتٍ كثيرةٍ خِلالَ نِظامِنا الشَّمسيِّ ووراءَ ذلك تُصوِّر الكَواكِبَ والأقمارَ وأجرامًا أُخرى في طَريقِها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
أورانوس

نظرًا لمَيل أورانوس 98°، يُظنّ أنّه يدوِّم على جانبه. وإذ يدور حول الشمس يتّجه أحد قطبَيه نحو الشمس أوّلًا، يليه ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الفضاء

السَّواد أو الظلمة التي تَراها عندما تُمعِن النَّظر في السماء هي الفضاء. إنّه الخَواء الكبير أو الفراغ الذي تَسْبح في...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التِّلِسْكوباتُ على الأرض

قَبْلَ اُختِراعِ التِّلِسْكوب (المِقْراب)، كانت الوسيلةُ الوحيدةُ لِرَصْد الكَوْنِ هي العَيْن المُجَرَّدة. ومنذُ اُست...

اقرأ المزيد