background

تغيُّر المُناخ

تُبيِّنُ السِّجِلّات أنّ العالَمَ يَزدادُ حُموًّا، وهذا التغيُّر في المُناخ يُمكِنُ أن يُهدِّدَ المَواطِن الطبيعيّة البَحريّة والمُدُن الساحِليّة. الحُموّ العالَميّ يُمكِنُ أن يُذيبَ الجَليد القُطبيّ ويَرفَعَ مُستوَياتِ البَحر، وهذا سيَنتِجُ عنه اختِفاءُ بعضِ الجُزُر تحت الماء. المُحيطات الأَدفَأ ستَزيدُ من تواتُرِ الأَعاصير وغيرِها من العَواصِف ومن شِدّتها، كما ستَتسبَّبُ بتَلَف الشِّعاب المَرجانيّة. ارتِفاع مُستوى ثاني أُكسيدِ الكَربون في الجَوّ، والذي هو السببُ الرئيسيّ للحُموّ العالَميّ، يَزيدُ أيضًا في حُموضةِ المُحيطات، ويُمكِنُ أن يُؤدّيَ ذلك إلى نَتائجَ كارِثيّة على الكائنات البَحريّة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
مُحيطات في خَطَر

كانتِ المُحيطات في ما مَضى تَبدو أَضخَمَ من أن تَتأثَّرَ بأيّ شَيء يُمكِنُ أن نَفعَلَه بها. لكن تَضافُر التلوُّث، وال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
حُطام سُفُن تاريخيّ

من أَكثَرِ أشكالِ الاستِكشاف في البَحر إثارةً العُثورُ على، نَبْش، وحتّى استِخراجُ حُطامِ سُفُن قديمة. العَديد من السُّف...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
غَوّاصات الأَعماق

لا يَستَطيعُ غَوّاصو السْكوبا أن يَغوصوا إلى أَعماق كبيرة تحت السَّطح لأنّ أجسامَهم غيرَ المَحميّة لا تَستَطيعُ تحمُّلَ ...

اقرأ المزيد