background

الوُقُد الحَيَويّة 


الوُقُد الحَيَويّة

حُقولُ الكَتّانِ، ودَوّارِ الشَّمسِ، والذُّرةِ - هل تَجعلُكَ تُفكِّرُ في السَّيّاراتِ؟ هذه النَّباتاتُ تَلعَبُ دَورًا في صُنعِ وُقُدٍ سائلةٍ، نَدعوها وُقُدًا حَيَويّةً، يُمكِنُ أن تُشغِّلَ السَّيّاراتِ والجَرّاراتِ، والأوتوبيساتِ وغيرَها. الوُقُدُ الحَيَويّةُ تُعَدُّ من كُتلةٍ حَيَويّةٍ، وهي مادّةٌ من كائناتٍ حيّةٍ، خُصوصًا النَّباتاتِ. من حَسَناتِ استِخدامِ المَزيدِ منَ الوُقُدِ الحَيَويّةِ أنّنا نَستخدِمُ في إنتاجِها مِقدارًا أَقَلَّ منَ الوُقُدِ الأُحفوريّةِ، مثلِ البِنزينِ. منَ الفَوائدِ أَيضًا أنّ النَّباتاتِ مُتجدِّدةٌ، وهي فوقَ ذلك تَتسبَّبُ عندَ حَرقِها بمُبتعَثاتٍ من ثاني أُكسيدِ الكَربونِ (CO2) تُوازي في نِسبتِها ما تَمتَصُّ منه في أَثناءِ نُموِّها. للوُقُدِ الحَيَويّةِ بعضُ السَّيِّئاتِ منها الغازاتُ التي تَنبعِثُ خِلالَ إنتاجِها ونَقلِها. كما أنّ عَمَليّةَ إزالةِ الأَشجارِ لزَرعِ مَحاصيلَ لهذه الغايةِ تَزيدُ من مُبتعَثاتِ غازاتِ الدَّفيئةِ، أو غازاتِ الِاحتِباسِ الجَوّيِّ الحَراريِّ. إلّا أنّ العُلَماءَ يَأمُلونَ أنّ المُحصِّلةَ النِّهائيّةَ ستكونُ مِقدارًا أَقَلَّ من غازِ ثاني أُكسيدِ الكَربونِ، ولكنْ هذا غيرُ ثابتٍ


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
صَدَفة النّوتيّ

النّوتيّ اللّؤلؤيّ حيوان من رأسيّاتِ الأَرجُل، وهو من مَجموعة قديمة تَشمُل الأُخطُبوط. النّوتيّ يَبني أَصدافَه إذ يَنمو،...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأَرَجيّات

يَحدُثُ أن يَتناوَلَ طِفلٌ رَشفةً من شَرابِ طِفلٍ آخَرَ فيَنتفِخُ حَلْقُه ويُحمَلُ بسُرعةٍ إلى مُستَشفًى. وقد يَجِدُ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الزُّكام الشّائع

تَعرِفُ أنّ عِندَكَ زُكامًا عِندَما تَشعُرُ بصُداعٍ، والتِهابِ حَلْقٍ، وأَنفٍ مَسدودٍ، وعُطاسٍ، وسُعالٍ، وما يَبدو أل...

اقرأ المزيد