موسوعة الفراشة

مقدمة

الحيواناتُ لا تتكلَّم، بل تَتواصَل بطُرُقٍ أُخرى كثيرة. فالعَناكِب مثلًا، تُرسِلُ إشاراتٍ إلى بعضِها البعض، ناقرةً خيوطَ بيوتها، والنَّحلُ «يرقُص» ليدلَّ العاملات إلى حيث تَجِدُ طعامًا، والأسماكُ الكهربائيّة تُرسِلُ شِحناتٍ كهربائيّة في الماء إلى بعضِها البعض. في أغلبِ الأحيان، تكون الرسالةُ بسيطة: إنذارٌ باقترابِ خَطَرٍ ما، صَيْحَة للعُثورِ على صغيرٍ ضائع، أو تعبيرٌ عن غضَب. تتواصلُ الحيوانات عُمومًا مع أبناء جنسها، مُستخدمةً رُموزًا هي وحدها تفهمُها. إنّما يَحدُث أنّ أنواعًا أُخرى تَسمَعُ الرسالة. مثلًا، عندما تُنادي ضَفادِعُ الشجر الاستوائيّة إناثَها، يتهدَّدها الوقوعُ في قَبضَةِ الخفافيش آكلة الضفادع.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الحواسّ

تَعيشُ غالبيّةُ الحيوانات في مَواطِن دائمة التغيُّر، بحيث قد تتسبَّب حركةٌ خاطِئة واحدة في موتها. للعُثورِ على قُوتِها و...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
بيوت الحيوانات

إذا كان بعضُ الحيوانات يَبني بيوتًا دائمة، فإنّ الغالبيّة تتنقَّلُ طوال حَياتِها ولا يكونُ لها أبدًا مأوى حقيقيّ. وثمّةَ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
البيئة الطَّبيعيّة

السَّرَطان النّاسِك وشُقّارُ البحر يَعيشان معًا على نحو نافِع للطَّرفَين. السَّرَطان النّاسِك يَحمِلُ شُقّارَ البحر ويأخ...

اقرأ المزيد