موسوعة الفراشة
  • موسوعة الفراشة

الجِلْد

الجِلْدُ غِطَاءٌ مَرنٌ مَتينٌ يَحْمي الجِسْمَ ويُساعِدُ في المُحافظةِ على دَرجة حرارتِه ثابِتةً. ورُغْمَ إحساسِنا بحيَويَّتِه، فإنَّ سَطحَ الجِلْدِ الخارجيَّ مَواتٌ لا حياةَ فيه. لكِنْ، بِدُون هذه الطبَقةِ المَيْتةِ كانَ الجِسْمُ، سَريعًا، يجفُّ ويَتَعرَّضُ لِغَزْو البَكتِريا. يُجَدِّدُ الجِلْدُ سَطحَهُ الخارجيَّ باستِمرار، وَيُرَمِّمُ نفسَه بِسُرعة إذا جُرِحَ أو خُدش. وتتزايَدُ ثَخانةُ الجِلْدِ في مَواقعِ الحَتِّ الزائدِ كما في أخمَصَي القَدمَين وراحتَي اليَدَينِ أحيانًا. جِلْدُ الإنسانِ في مُعظمِه مُغطًّى بالشَّعْر، لكِنَّ الشَّعْرَ في مُعظمِ اللَّبُوناتِ أغْزَرُ وأكثَفُ. والجِلْدُ عامِلٌ مُهمٌّ في تَبْريد الجِسْم - ففي الطقس الحار يتمَدَّدُ الجِلْدُ وتمتلِئُ أوْعيَتُهُ الدَّمويَّةُ الشعريَّةُ بالدَّمِ فيزدادُ فَقْدُ الحرارةِ إلى الهواءِ المُحيط. كما إنّ زيادةَ التَّعرُّقِ وتَبَخُّرَه تُبَرِّدُ الجِسْمَ بفَعاليةٍ مَلْموسَة. والجِلْدُ أكبرُ أعضاءِ الجِسْم، فمِسَاحَتُه الإجماليةُ في الشخصِ البالِغِ تبلغُ حوالى مِتْرَين مُرَبَّعَيْن.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الحياة المِجهَريّة

في كلِّ مَكانٍ حولَنا كائناتٌ حيّةٌ لا نَستَطيعُ رؤيتَها لفَرطِ صِغرِها، تَطفو في الهَواءِ أو تَسبَحُ في البِرَكِ أو ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التَّنَفُّسُ الخَلَويّ

تَحْتَاجُ جميعُ الكائناتِ الحيَّة إلى طاقةٍ لِتَعيش، وهذه الطاقةُ تُسْتَمَدُّ من الغِذاء. فبَعْدَ هَضْم الوَجْبَةِ من...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الِاغْتِذاء

في العُصُورِ الغَابِرة، كان الناسُ يَحصُلونَ على قُوتِهمْ بجَمْعِ البزُورِ والثِّمار وصَيْدِ الحَيوانات. أمَّا اليومَ...

اقرأ المزيد